من الذي يُشغّل مصنع الجسم؟