إذاً؛ إن رمضان المبارك يُعد مدرسة المعرفة التي تعلمنا بأننا مسؤولون عن الفقراء