في هذا الجزء من سيرة خير البرية محمد صلى الله عليه وسلّم نتاول ونبحث في فترة العهد المدني في ثلاث مراحل وهي: أولاً: مرحلة تأسيس المجتمع الإسلامي، وتمكين الدعوة الإسلامية، وقد أثيرت في هذه المرحلة القلاقل والفتن من الداخل، وزحف فيها الأعداء من الخارج؛ ليستأصلوا شأفة المسلمين، ويقلعوا الدعوة من جذورها‏.‏ وقد انتهت هذه المرحلة بتغلب المسلمين وسيطرتهم على الموقف ، مع عقد صلح الحديبية في ذي القعدة سنة ستة من الهجرة‏.‏  ثانياً: مرحلة الصلح مع العدو الأكبر، والفراغ لدعوة ملوك الأرض إلى الإسلام، وللقضاء على أطراف المؤامرات‏.‏ وقد انتهت هذه المرحلة بفتح مكة المكرمة في رمضان سنة ثمان من الهجرة‏.‏  ثالثاً: مرحلة استقبال الوفود، ودخول الناس في دين الله أفواجًا‏.‏ وقد امتدت هذه المرحلة إلى وفاة الرسول (صلى الله عليه وسلم) في ربيع الأول سنة إحدى عشرة من الهجرة‏

معلومات الكتاب

ISBN9789944834223
دار نشردار الأرقام
تاريخ2012
اللغةاللغالعربية
اقرأ ونزل بصيغة (PDF)