يسلط المؤلف في هذا لكتاب الضوء على سيرة وقصص مجموعة من الأنبياء الذين ذكرهم القرآن الكريم، إذا اللّه عز وجل الإنسانية بهم بدأ من آدم عليه السلام إلى خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم، فكان مرشد الهداية للبشرية حتى قيام الساعة، و هو الذي أبهر المؤمنين و أعجز الكافرين بما فيه من معجزات وقد خصصنا في الجزء الأول من هذا الكتاب للأنبياء: سيدنا آدم عليه السلام الذي أُمرت الملائكة بالسجود إليه. إدريس عليه السلام الذي حمل سر الإعجاب السماوي. نوح عليه السلام الذي تطهرت الأرض من الكفر في عصره بالطوفان. هود عليه السلام نبي قوم عاد الذين سوّت الريح العاتية بدارهم الأرض. صالح عليه السلام نبي قوم ثمود الذين اهتزت ديارهم الفارهة بالزلازل. إبراهيم عليه السلام الذي حوّل بخضوعه لأمر اللّه  نيران نمرود الظالم إلى بستان من الورود. إسماعيل عليه السلام الذي صار بإخلاصه و صدقه و توكله و تسليمه لأمر اللّه مثلاً أعلى. و سيظل يُذكر بين المؤمنين حتى يوم القيامة. إسحاق عليه السلام الذي جاء من نسله بني إسرائيل. لوط عليه السلامالنبي الذي ظل يدعو قومه الطغاة الفاسقين للهدايه حتى اللحظة الأخيرة

معلومات الكتاب

ISBN9789944833813
دار نشردار الأرقام
تاريخ2011
اللغةاللغالعربية
اقرأ ونزل بصيغة (PDF)