السيرة الذاتية

الأستاذ الفاضل عثمان نوري طوبّاش
ولد الأستاذ الفاضل سنة 1942 بمدينة أسطنبول في تركيا ، والده السيد موسى طوبّاش الذي عاش حياته كلها في حب المصطفي عليه السلام وخدمة الناس وهدايتهم الى طريق الحق والهداية .
وقد تأثر في شخصية والده إذ نشأء الأستاذ عثمان في عائلة متدينة وتربى على يد والده وعلى ايدي الأساتذة والعلماء فالتحق منذ طفولته بمدارس القرآن الكريم ’ ثُمّ إلتحق بمدارس الإمام خطيب الثانوية عام 1953 م وبعد أن تخرج منها بدأ العمل بالتجارة مع والده عام 1963م .
وكان خلال عمله التجاري يمارس العمل الدعوي وتقديم الخدمات الانسانية للمحتاجين في تركيا وخارجها من خلال الوقف الذي اسس لهذا الغرض’ وبعد وفاة والده موسى أفندي عام 1999 تفرغ الاستاذ للعمل الدعوي والخيري وكتابة الكتب والمقالات.
ولقد بدأ الأستاذ الفاضل حياته بحب القراة والتعلم واعطى اهتماماً كبيراً بهذا الخصوص ، وبدأ يكتب المقالات العديدة والمتنوعة التي كانت تنشر في المجلات التركية مثل مجلة ألتون أولوق وفي عام 1994 بدأ القيام بتاليف الكتب وكان اول كتاب له (جرة الماء) إلى أن وصل عددها الآن ما يناهز الخمسون كتاباً.
نحمده سبحانه وتعالى على أن هذه الكتب الآن مطبوعة ومعروضة باكثر من خمس وعشرون لغة عالمية، وكل كتاب طبع عدة مرات ولا يزال يطبع،.في الحقيقة هذه الكتب هي علم نافع ومجهزة بأفضل المعلومات , فيها بحوث قيمة في موضوع القلب والتفسير والسير والمناقب , الأخلاقية والإجتماعية , وفي نفس الوقت في الفقه والفرائض وفي مواضيع كثيرة مهمة لا يمكن تعدادها، كل هذه الأمور محموعة في هذه المؤلفات.
ولا زالت يده المباركة تكتب ما هو نافع ومفيد لحياة المسلم , فكتبه كنوز وخزائن علمية لما فيها ما يتناسب مع روح العصر وتطوره لهذا كان كتابه الشخصية المثالية لسيدنا رسول الله الاثر الكبير في نفوس العديد من الناس.